البابا شنودة وإثبات أن الأقنوم هو شخص وليس مجرد قوة أو صفة

تؤمن كنيستنا القبطية الأرثوذكسية أن الأقنوم هو شخص. ولكن ظهرت هرطقات ضد ألوهية أقنوم الروح القدس حيث قال البعض إن الروح القدس هو مجرد صفة من صفات الله أو قوة تُمنح للبشر! من أمثال هؤلاء الهراطقة شهود يهوه. وقد أصدر المجمع المقدس لكنيستنا القبطية الأرثوذكسية برئاسة صاحب القداسة ومثلث الرحمات البابا شنودة الثالث قراراً رسمياً في جلسته المنعقدة في يوم السبت 17 يونيو سنة 1989م باعتبار أن طائفتيّ شهود يهوه والسبتيين هما طوائف غير مسيحية، وحذّر من حضور اجتماعاتهما، أو دخولهما إلى بيوت الأقباط الأرثوذكس. وقد رد قداسة البابا شنودة على هرطقة أن الأقنوم هو صفة وليس شخص. وأثبت قداسته أن الأقنوم هو شخص وأن كلمة الله تطلق على كل أقنوم؛ فعندما نقول أن الروح القدس هو الله فأننا نعني الروح القدس مع الآب والابن وعندما نقول أن الابن هو الله فأننا نعني أن الابن مع أبيه والروح القدس لا نفصل الأقانيم عن بعضها، فعندما نقدم العبادة لروح الله فأننا نعبد الله ومن يرفض روح الله هو يرفض الله.

 دعونا نقرأ تعاليم قداسة البابا شنودة الثالث في هذا الموضوع

من أجل تحميل البحث، يُرجى الضغط هنا:

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s